وصفات صحية

علاج التهاب اللثه بالملح

علاج التهاب اللثه بالملح

علاج التهاب اللثه بالملح : التهاب اللثة وهو عبارة عن التهاب يصيب اللثة بسبب تراكم البكتيريا ,الجراثيم داخل الفم وبين الأسنان تحديداً بسبب عدم  تنظيفها وإهمالها ، مما يؤدي إلى تراكم الكثير من الجراثيم والبكتيريا داخل تجويف الفم وبين الأسنان محدثاً بذلك ما يسمى بالتهاب باللثة.

أسباب التهاب اللثة:

  • عدم الاهتمام بنظافة الأسنان بعد تناول الطعام مما يؤدي إلى تراكم بقايا الطعام بين الأسنان وتكوين طبقة جيرية على اللثة مع مرور الأيام، مما يؤدي لأن تصبح اللثة وتجويف الفم بيئة خصبة لنمو الجراثيم وتكاثرها مسببةً بذلك الالتهاب.
  • مرض السكري الذي من شأنه أن يؤدي إلى تهيج في اللثة ووجود التهاب بها.
  • التدخين والذي يلحق الضرر باللثة ويزيد من فرصة تراكم البكتيريا والجراثيم في الفم.
  • الآثار الجانبية لبعض المضادات الحيوية التي من شأنها القضاء على البكتيريا النافعة في الفم.
  • من الممكن أن يكون الالتهاب بسبب حدوث تغير في مستويات الهرمونات خصوصاً لدى النساء أثناء فترات الدورة الشهرية والحمل والولادة.
  • نقص في نسبة بعض الفيتامينات والمعادن كالكالسيوم والفسفور وفيتامين سي.

أعراض التهاب اللثة:

  1. حدوث تغيير في لون اللثة للون الأحمر وتورمها.
  2. حدوث نزيف في اللثة خصوصاً عند تنظيفها.
  3. الشعور بألم في اللثة والأسنان.
  4. تغير في ملمس اللثة.
  5. من الممكن نمو غير طبيعي لأماكن الأسنان في حال حدث التهاب أثناء تبدل الأسنان اللبنية بالدائمة.
  6. الشعور بحرقة شديدة في الفم.
  7. حدوث فجوات بين اللثة وسطح السن.
  8. تخلخل الأسنان وإحتمال فقدانها.
  9. صدور رائحة كريهه من الفم بشكل دائم.

تشخيص وعلاج:

 أعراض التهاب اللثة واضحه، وعند قيامك بزيارة لطبيب الأسنان الخاص بك  سيقوم بالكشف عن الأسنان وسيتضح له من شكل اللثة والأعراض التي تعاني منها من وجود التهاب في اللثة، ومن المحتمل أن يقوم طبيبك بصرف بعض المحاليل للمضمضة للقضاء على البكتيريا المسببة للإلتهاب وصرف بعض المضادات الحيوية.

علاج التهاب اللثه بالملح:

إن من افضل علاج لالتهاب اللثة هو الملح، وذلك لان لديه القدره على القضاء على البكيريا وتطهير الفم وعالج الالتهاب، حيث أن الملح يقوم  بزيادة الأس الهيدروجيني للفم مما يؤدي الى زيادة في البنية القلوية التي تساعد على مكافحة بكتيريا الفم، حيث أن بكتيريا الفم تفضل البيئة الحامضية لذلك فإن الملح يعتبر طارد لها، كما أن للملح القدرة على التئام الجروح والتقرحات الناتجه عن التهاب اللثة، يستخدم الملح لعلاج التهاب اللثة من خلال تذويب مقدار ملعقة صغيرة بكأس ماء متوسط ومن ثم إستخدامه كمضمضة وغسول للفم بواقع ثلاث مرات يومياً لحينالشعور بالتحسن ، كما أنه يمكن إستخدامه كوقاية لمنع حدوث التهاب في المرات القادمة.

فوائد الماء والملح لصحة الفم:

  • القضاء على البكتيريا والجراثيم التي تعيش في الفم، والتي تؤدي إلى خروج الروائح الكريهة مع النفس، وتراكم الجير على الأسنان وغيرها من المشاكل الأخرى؛ لأنّه يزيد نسبة حموضة الفم، وبالتالي جعل بيئته غير مناسبة لنمو البكتيريا.
  • علاج التهابات اللثة الذي ينتج في الغالب بسبب حساسية الأسنان، أو تراكم البكتيريا، أو اهمال التنظيف واستخدام فرشاة أسنان بنوعية سيئة،وهذا ينتج عنه نزيفٌ وألمٌ وضعف في الأسنان.
  • تخفيف الآلام الناتجة عن الأسنان، وتخديرها بشكلٍ مؤقت.
  • تسريع عملية شفاء أنسجة اللثة، بعد القيام بخلع الأسنان أو تصليحها، لان المحلول الملحي يعتبر من المواد القابضة والتي من شأنها الحد من النزيف، وتقليل الالتهابات.
  • من فوائدهما ايضا انهما يساعدان في الوقاية من الإصابة بالعدوى أو مشاكل الأسنان واللثة المختلفة.
  • علاج آلام الحلق وتورم أو التهاب الحنجرة، وخاصةً عند الإصابة بالإنفلونزا، أو نزلات البرد.

ملاحظة: من الافضل عدم المبالغة في استخدام هذا المحلول حيث إنّ الإكثار منه قد يضر بمينا الأسنان، ويؤدي إلى تسوسها، لأنّ الملح يحول الماء إلى مادة قلوية.

مميزات المحلول الملحي:

  • التكلفه أقل من الغسولات التجارية التي يتمّ بيعها في الصيدليات والمحلات التجارية.
  • يساعد في المحافظة على البيئة؛ لأنّه لا يحتوي على المواد الكيميائية.
  • كما أنه يتميز بسهولة وسرعة تحضيره، وإمكانية إعداده في أي وقت وأي مكان.
  • لطيف على الأسنان الحساسة؛ لأنّه لا يحتوي على الكحول، كما أنه لا يسبب الحساسية أو تهيج الأسنان.

الي هنا انتهي مقالنا والذي كان بعنوان ” علاج التهاب اللثه بالملح ” اذا كان لديك اي استفسار اطرحه علينا بالتعليقات .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *